ملخصات تهمك

الخوف من الضحك أو حضور الأفراح قد يصل إلى حد المرض

اقرأ أيضا


كتبت- نورا طارق
يخشى بعض الأفراد الضحك ، ويشعر بالانزعاج عند حضور الأفراح، مما يجعله ينصرف سريعاً وينعزل عن كل ماهو مبهج ويميل إلى العزلة والابتعاد عن مصادر السعادة، وهو مايسمى ب"شيروفوبيا "، أو الخوف من السعادة.
الدكتور محمد الشامى، استشارى الأمراض النفسية، قال فى تصريحات ل"المنصورة برو"، إن أسباب الإصابة بالشيروفوبيا أو الخوف من السعادة هى إصابة الإنسان بالاكتئاب الذى يجعله ينعزل عن المجتمع ودائم التشاؤم ورافض حضور الأفراح، وكذلك الدخول فى علاقات عاطفية، أو لسبب آخر وهو نتيجة لطبيعة شخصيته التى تميل إلى الحزن، وهذا نتيجة تكون شخصيته فى مرحلة المراهقة وتستمر معه طوال حياته إلا إذا كانت الشخصية لديها إستعداد للتغيير.
وأضاف يحتاج الشخص المصاب بالاكتئاب الخضوع لجلسات علاج نفسى،  لعلاج الاكتئاب وتصحيح مفهوم السعادة لديه، مشيراً إلى الشيروفوبيا، ليس لها علاقة بالفوبيا.

59256a8f49a2f
وأشار إلى إن الإعتقاد المنتشر بين الناس وهو الخوف من الضحك وربطه بوقوع مصائب، هو ثقافة شعبية متوارثة، و ليس لها علاقة بالشيروفوبيا وأن كانت تتشابه فى أعراضها.

كيف تطلب الخدمة من مجلة المنصورة برو

لقد سهلنا عليك الاستخدام ووفرنا لك اكثر من طريقة للتواصل معنا اذا رأيت شئ مخالفا او اردت الاستفسار لا تتردد بالاتصال والتواصل معنا

اطلب واتس اطلب هاتفية

إرسال تعليق

0 تعليقات

جاري التحميل خلال ثواني