ملخصات تهمك

ما أسباب الزيادة المفاجئة في الوزن؟

اقرأ أيضا

السؤال:
تحية طيبة.. أنا لدي مشكلة زيادة في الوزن مفاجئة، حيث كان وزني في المرحلة العمرية 18 إلى 33 سنة 60 كيلوغراما، وخلال سنتين أصبح وزني 80، ويتزايد بدون تغيير في نظام الحياة أو الطعام، وفحوصات الهرمونات والسكري لم تظهر أية مشاكل. أرجو إطلاعي على كافة الاحتمالات الممكنة.


الأخت منال؛
بالنسبة لاستفسارك عن موضوع زيادة الوزن، فأنت، بحسب كلامك، قد استثنيت الأسباب الخاصة بالغدد الصماء والسكري، لذلك سنستثني من كلامنا الأسباب الخاصة بالهرمونات والسكري.
1- قلة الحركة الجسدية، وعدم الاهتمام بممارسة الرياضة.
2- الأكل غير الصحي وغير المتوازن، خاصة الغني بالزيوت المهدرجة والسكريات (مثل الوجبات سريعة التحضير).
3- طبيعة المعيشة، خاصة في عصرنا الحديث، الذي استبدلنا فيه حركتنا بالآلات الحديثة والتكنولوچية، مما يؤدي إلى ضعف التمثيل الغذائي، ليتم تخزين الطعام بالجسم في صورة دهون.
4- البيئة العائلية المحيطة وطبيعة العمل.
5- الجينات والوراثة عامل مهم في زيادة الوزن.



ويبقى السؤال: هل أنت فعلا تعانين من زيادة غير صحية في الوزن؟ يجب أن نقيس الوزن نسبة للطول، في معادلة تسمى "مؤشر كتلة الجسم"، وهي كالتالي:
** الوزن (كجم) / مربع الطول (متر) 
- أقل من 18.5 يعتبر دون الوزن المثالي.
- 18.5 - 24.9 يعتبر وزنا مثاليا.
- 25 - 29.9 يعتبر زائدا على الوزن المثالي.
- أكثر من 30 يعتبر سمنة.
- أكثر من 40 سمنة مفرطة.
ننصحك بقياس معدل كتلة الوزن، لمعرفة أي درجة أنت، ومعرفة ما الهدف الذي نريد الوصول إليه.



كما أنه طبيعي مع تقدمنا في العمر وقلة ممارستنا للرياضة يزيد الوزن، فمثلا عندما نكون أصغر سناً تكون معدلات الحركة أكثر، مثلا حركتنا أثناء الدراسة في المدرسة أفضل منها في الجامعة، وأيام الجامعة أفضل مما بعدها، وهكذا. وكلما تقدمنا وترقينا في العمل يقل المجهود، وبالتالي يقل معدل الاحتراق في أجسامنا، خاصة إذا كان هناك عامل وراثي لزيادة الوزن.

وحل هذا الأمر يكمن في الأكل المتوازن، وإجبار أنفسنا وتحفيزها على ممارسة الرياضة يوميا لمدة لا تقل عن نصف ساعة (خاصة في الصباح الباكر)، وبمستوى يصل إلى التعرق، لزيادة درجة حرارة الجسم، وبالتالي تزيد عملية الحرق.

وأفضل رياضة هي الرياضة الهوائية الـ aerobics، والآن أصبح هناك برامج لجعلها أسهل وأفضل، مثل برامج الـ workout أو zomba class في المنزل أو في النوادي المخصصة لذلك، أو الذهاب إلى الصالات الرياضية gym والجري على جهاز التريدميل، أو من الممكن الجري العادي في النوادي الرياضية أو رياضات الدفاع عن النفس بشتى أنواعها.



كل هذه بدائل كثيرة لممارسة الرياضة نصف ساعة يوميا أو ثلاث ساعات أسبوعيا، لتعويض اختلاف نمط حياتنا وأعمالنا التي اصبحت مكتبية وقليلة الحركة بشكل مرضي. 

أيضا يمكننا تغيير نمط حياتنا اليومي بزيادة الحركة وقلة استخدامنا لسياراتنا والمواصلات. كما أن الطعام عامل مهم، فيجب علينا تنظيم وجبات الطعام وتوازنها، وتقليل الكاربوهيدرات والسكريات، وزيادة نسبة الفواكه والخضروات الطازجة.

الأمر الأخير الذي ننوه إليه، أن العامل الوراثي له دور مهم، لكن إن تفادينا الطعام المحفز على زيادة الوزن، وجعلنا الرياضة اليومية جزءا من يومنا، أعتقد أنه من الممكن تخطي عقبة العامل الوراثي بشكل كبير.

أخيرا، إن سؤالك عن السمنة وانزعاجك منها أمر جيد، لأن زيادة الوزن سبب في أمراض كثيرة يمكن تفاديها بضبط الوزن وممارسة الرياضة والأكل المتوازن، وإذا استمر الأمر هكذا يمكنك مراجعة طبيب الغدد الصماء مرة أخرى، للتأكد من عدم وجود أسباب مرضية.
نتمنى لك وافر الصحة ودوام العافية ودمتم بخير...
جاري التحميل خلال ثواني