ملخصات تهمك

ما الجراثيم الخارقة وكيف أحمي نفسي من العدوى؟

اقرأ أيضا



“الجراثيم الخارقة” هو مصطلح يستخدم لوصف سلالات البكتيريا التي تقاوم غالبية المضادات الحيوية الشائعة المستخدمة في وقتنا الحاضر، وتعتبر البكتيريا المقاومة التي تسبب الالتهاب الرئوي وعدوى المسالك البولية والعدوى الجلدية جزءا من المخاطر التي نواجهها حاليًا.

وتعتبر مقاومة المضادات الحيوية ظاهرة تحدث طبيعيًا يمكن إبطاؤها، ولكن لا يمكن إيقافها، وبمرور الوقت، تتكيف البكتيريا مع الأدوية المصممة لقتلها، وتتغير لضمان بقائها على قيد الحياة، وهذا يجعل العلاجات القياسية السابقة للعدوى البكتيرية أقل فاعلية، وفي بعض الحالات، غير فعَّالة.




وهناك إجراءات معينة قد تزيد من وتيرة ظهور البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية وانتشارها، مثل:
1- استعمال المضادات الحيوية أو إساءة استعمالها.
2- اتباع ممارسات سيئة للوقاية من العدوى ومكافحتها.
3- الإقامة أو العمل في أماكن غير صحية.
4- سوء نقل الطعام.
ولحماية نفسك من البكتيريا الضارة، اغسل يديك دائمًا بالماء والصابون، أو استخدم مطهرات الأيدي الكحولية. كما يمكن لعادات نمط الحياة الصحية، مثل اتباع نظام غذائي صحي ونقل الأطعمة بطريقة صحية وممارسة الرياضة بشكل كافٍ ووضع أنماط نوم جيدة، أن تقلل أيضًا من خطورة الإصابة بالمرض.

ويمكنك أيضًا المساعدة في مواجهة مقاومة المضادات الحيوية عن طريق:- استخدام المضادات الحيوية وفقًا للتوجيهات وعند الحاجة فقط.
- إكمال دورة العلاج بالكامل، حتى لو كنت تشعر بأن حالتك تحسنت.
- عدم تبادل المضادات الحيوية مع الآخرين.
- عدم استخدام المتبقي من الوصفات الطبية.
جاري التحميل خلال ثواني